أولاد حارتنا

120.00EGP

قائمة الرغبات
قائمة الرغبات
التصنيفات: , الوسم:

هذه الرواية ثار حولها جدل لم يثر مثله حول رواية عربية معاصرة.أحد جوانب هذا الجدل كان يثور- ولايزال-حول ماإذا كان نجيب محفوظ يرمز بشخصيات روايتع الى الله تبارك وتعالى واللانبياء عليهم الصلاة والسلام,ومسألة الصراع المفتعل بين العلم والدين وهى مسألة أجنبية عن ثقافتنا العربية والاسلامية.

والرمز كله يحتمل التاويل,وما كان محتملاً للتأويل يجب حمله على أحسن وجوهه . وقد قال محفوظ نفسة إن الرواية تصور حلرة مصرية تماماَ,ووقفا قديما لصالح أبناء الحارة يتصارع علية فريقان أحدهما شرير والاخر طيب . والسؤال الذى كان يحاول توجيهه إلى حكام مصر من رجال الثورة هو : (مع أى فريق أنتم؟)وقال محفوظ فى هذا السياق:

(الامر الذى لا شك فية أننى فى حياتى لم يات ألى شك فى الله , وإذا كنت قد بدأت أفهما خاصا فى وقت المراهقة ’فإننى قد فهمت الإسلام على حقيقته تماما بعد ذلك .بل أعتقد جازما وحاوما أنه لا نهضة حقيقية فى بلد إسلامى إلامن خلال الاسلام)

وإذا كان هذا هو كلام محفوظ فلتمض المعركة الأدبية فى طريقها الى منهاها أو لتستمر إلى رسوله, قطعت فيها جهيزة قول كل خطيب . فليقرأ القارئ كيف يشاء,وليفهم كيف يشاء,ولكنه مطالب ألايكدب رجلا مسلما

أفضى إلى الله تبارك وتعالى بما قدم.

وقد قدم للغته وثقافته خيراً كثيراً نرجو أن يجزيه به خيراً

محمد سليم العوا

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “أولاد حارتنا”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

X