الخطاب الديني

100.00EGP

قائمة الرغبات
قائمة الرغبات
التصنيف:

إن الفقة الاسلامى تجمد بصورة باتت تشكل خطراً على واقع الامة ,واصبح من الضرورة بمكان اتنباط فقه جديد يستنهض الماضى بتراثه ليخدم الواقع بمتغيراته ومستجداته؛خاصة أن أصوات التشدد قد علت ووصلت إلى التطرف وتكفير الناس وإباحة دمائهم وأموالهم.

لاشك أن هناك محاولات وجهوداً بذلها علماء أفاضل للنهوض بهذا الجانب المهم فى حياتنا ,لكن هذا العمل ليس سهلاًولايسيراً,لذا نطمح إلى أن يكون لدينا عمل مؤسسى يقول به جمع من الفقهاء ليصبح أيسروأفضل وأدعى للصواب ولاترام المتلقى من أن يكون فردياً متناثراً.

وذلك لن يكون إلابخطاب دينى مستمد من الينابيع الصافية للشريعة الغراء دون مغالاة أو تنريط فهو تجديد لا تبديد,وتطوير لا تحريف ,يحترم واقع المسلمين وينهض بحلول لمشاكلهم وحياتهم المعاصرة دون انغلاق على الماضى بتفاصيله وحوادثه التى أصبحت ركاماً تريخياً وتراثاً لايصح الوقوف عنده فقط إنما يجب أن يؤخذ منه ليضاف عليه,وقد لا يكفى الرجزع إليه فى كثير من الامور,فها هى المتغيرات من حولنا تتنامى بكل صورها يوماًبعد يوم حتى فاقت المستجدات ما توارثته الشعوب ,ولم يعد ممكناً أن يقف الخطتب الدينى أمامها مكتوفاًعند حةادث الماضى وإفتاء تغير محله وربما تبدلت علته ومقاصد تبددت حكمتها

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “الخطاب الديني”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

X