السيسى أمل وطن شهادة للتاريخ

75.00EGP

قائمة الرغبات
قائمة الرغبات

أقدم هذا الكتاب كمواطن مصري بسيط شهد ما حدث في بلاده وما كان ينتظرها من خطط للتدمير والتفكيك وطمس الهوية تهدد وجودها بالشكل الذي عرفه التاريخ وطنا وحدودا وشعبا وقد أثبتت كل التحديات التي مرت بها مصر سياسيا واجتماعيا واقتصاديا منذ العام 2011 وحتى كتابة هذه السطور وعايشناها جميعا ، أن مصر قد دخلت في مفترق طرق كاد إن ينال من هويتها وأرضها وحدودها وشعبها ودفعها إلى مناطق مظلمة لم تكن تحمل اى خير لهذا الشعب الطيب وهذه الأرض المباركة ، ولكن الله عز وجل حفظ مصر و أهلها وأرضها حين أعلن الرئيس عبد الفتاح السيسى عن معدنه المصري الأصيل ووطنيته الجارفة أن يتحمل مسئولية بقاء هذا الوطن وان مصر بجيشها النبيل الشريف عصية على المؤامرة وقادرة على التحدي والانجاز .
اثبت الرئيس السيسى صدق رؤيته في أيمانه بأصالة الشعب المصري فانطلق في خطط البناء والتحديث والتطوير مستخدما كافة الأساليب العملية المنهجية فهو يؤمن بان مصر أم الدنيا من حقها أن تكون ” قد ” الدنيا وان شعبها من حقه أن يعيش المكانة التي تليق بتاريخه وأصالته كرقم مهم وسط دول العالم اجمع وما لن يتحقق إلا بالعمل والاجتهاد والصبر والتضحية لتشهد مصر فيما لا يزيد عن سبعة سنوات من الانجاز ما لم تشهده على مدى عقود طويلة مضت من مليارات الجنيهات تدفع فقط من اجل تحسين حياة المصريين في مشروعات عملاقة وشبكات طرق وسيطرة محسوبة على تكاليف الحياة اليومية و مشروعات خدمية في النقل والصحة والتعليم بخطى تسابق الزمن في سرعة الانجاز ومشروعات عملاقة في كافة القطاعات تؤسس لدولة حديثة تنتظر مستقبل أفضل لابنها وأحفادها منفتحة على العالم اجمع شمالا وجنوبا شرقا وغربا مصالحها العليا هي التي تحدد بوصلتها .
يوصف الرئيس عبد الفتاح السيسى بالعبقرية إذا نظرنا لإعماله ويوصف بها أذا نظرنا لتكوينه الذي يجعله مستعدا لهذه الأعمال ، مفتاح شخصية الرئيس عبد الفتاح السيسى هو طبيعة المقاتل في صفاتها المثلى من شجاعة وحزم وصراحة وصلابة وشهامة وتقديس للنظام وتقدير للواجب والإيمان بالحق وحب الانجاز وتحمل المسئولية .. وهى الخصائص الواضحة في الرئيس عبد الفتاح السيسى .
د. محمد السيد إسماعيل

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “السيسى أمل وطن شهادة للتاريخ”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

X