جوهرتان فى اكفان الموتى

85.00EGP

قائمة الرغبات
قائمة الرغبات

رواية واقعية,تسرد حياة الطالبات الاتى عشن حياة الانغلاق العاطفى بدول الخليج ,فتنطلق الطالبة بمفردها فى الجامعات المختلطة خلف عواطفها المتاججة,فتصطدم بفئة منهارة أخلاقيا فتجاهد عبثا للدفاع عن نفسها.

والقصة تدور بجامعة الخرطوم ,علاقة تنشا بين بطل الرواية الطالب الرعوى “أحمد بيلو”القادم من مناطق زراعية قاسية ,والطالبة الحسناء “سلوى المعاليك” المنتمية لا سرة عنصرية كريمة ذات شراء وتعيش عيش الملائكة الناعم بالدوحة.

تكتشف سلوى,أن “بيلو”رغم لسانه الراطن,يتقن لغة أديبة رائعة المعنى,ظاهرها نسك وعبادة وباطنها رغبة واشتهاء فتعشق براعة لغته فتناظره بلغة شاعرية كلماتها صدود ونفور ومعانيها دعوة وانجذاب .

وبطريقة مدهشة تسخر سلوى صويحباتها لاختبار بيلو فى صفاتها السبع التى اشترطتها للزواج فتتفاجا أن صفاتها السبع طبع فيه ومركبه في جوهره.

وفي لقاءتهما الساجية كادت سلوي ان تفقد عذريتها لولا ان بيلو رجل توجهه اخلاقه فترضى به زوجا ولكن اسرتها تزوجها بالاكراه لرجل من الاكابر .

وبعد التخرج بسنوات ,تبدا سلوى رحلة شاقة من الدوحة للبحث عن “بيلو”فتلتقيه بكوخ حقير فى السوان فتنشر بين يدية”شهادة طلاق” وتهتك سرها أنها “عذراء”فزوجها”متانث”لم يستطع فض عذريتها.

تأبى العناية الالهية إلا أن يتزوجها عذراء لحبه الطاهر بلا شهوة محرمة,فيخوض “بيلو”نزالاً ثقيلاً مع أسرتها العنصرية متحلياً بصفات الفضيلة للظفر بالزواج المقدس.

للرواية أبعاد إنسانية سامية

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “جوهرتان فى اكفان الموتى”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

X