ما يخفيه الله عنا

50.00EGP

قائمة الرغبات
قائمة الرغبات
التصنيفات: , الوسم:

من وحى تلك المضايقات التى اكتوى بنارها،والتجارب الكافكاوية التى عانى من عبثيتها الفاقعة،استوحى أنور رحمانى أجواء روايته الجديدة “ما يخفيه الله عنا”.رواية يحس قارئها بأنها خرجت من معطف فرانز كافكا أو جورج أورويل. هى تنتمى الى تقليد الأدب الديستوبى،أى الأدب الغرائبى القائم على ابتكار عوالم ودول وأنظمة خيالية تسودها قيم ومفاهيم غير معقولة ومخالفة للمنطق والمألوف.أدب يتخذ من هذا النوع من التخييل الغرائبى تورية رمزية للتحذير من مخاطر التسلط والاستبداد.تدور أحداث”ما يخفيه الله عنا”فى بلد خيالى يسوده الفساد،ويتبع شعبه دينا غريبا يؤمن أتباعه بأن أكل التمساح للإنسان يجعل هذا الأخير يشعر بالمتعة،اذ أن متعة التمزق بين فكى التمساح،فى معتقداتهم،ألذ مئة مرة من الجنس!هذا البلد الفاسد،الذى لا نعرف له اسما،يحكمه زعيم اسمه”جاكوشا”،وهو رئيس شفاف ومتاور عن الأنظار،لا أحد يراه لكن الجميع يؤمن بأنه”زعيم أبدى لا يظهر ولا يموت”.لإحكام قبضته على البلاد،يسلط”جاكوشا”رهبانه الفاسدين على الشعب،من خلال ديانة التماسيح التى تمجد الخضوع وتقدس التبعية العمياء،حيث يسعى الجميع للتدرج فى سلك الخنوع،بغية بلوغ منزلة”القواد”،وهى الفئة الأعلى فى المنظومة الدينية والسياسية الحاكمة!وإذا براهبة متمردة تدعى”ألجا”تشق عصا الطاعة على الاستبلشمت الدينى،منادية بتحرير البشر من عبادة التماسيح.فيلقى عليها القبض،لتقام لها محاكمة جائزة،ويصدر بحقها حكم بالإعدام لأنها تجرأت على الترويج للفكر الحر،لتكتشف أسرار أكبر بعدها

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “ما يخفيه الله عنا”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

X